السبت، 28 فبراير، 2009

لا تقتلونى..
ارجوكم... لا تفعلوها....

لم يرحموا ضعفى ...

وكما يقولون ....
كل واقداره...
ولكن .........ولكن............
ينصح الكثيرين
[اكفليه كما شئت
[وتحتارامى البديلة قليلا ثم تستخير الله وتحتضننى بقلبها وبيتها رضيعا .
وحينما تقرا أو تسمع ..
تحتضننى بحب جارف وقلبها يبكى قبل عينيها
واليكم جميعا
اسال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اى ذنب جنيته انا
اي ذنب جنته امى
لتعيش القلق والحيرة
وتدعوا الله دائما الا تخذلها الايام
....
.
اي ذنب جنيناه ............................
اجيبووووووووووووووووووووووووووووونا

الجمعة، 27 فبراير، 2009

ولاد الاكابر

ولاد الاكابر يا ناس ابوهم مؤمن والا كابر..... مين مايسمعش عنهم.... ناس كويسين والمفروض انهم محترمين
بس الجديد الجديد افراحهم يا نااااااااااااااااس ... افراح شهريار.. واساطير زمان رجعت تانى... بس من غير احترا م .
يعنى لا شربات ولا جاتوهات ... دا الاكل ياعالم بيجى بالطيارات
ايشى سيمون بلا ايه ... وايشى كبيار .... دا غير المدخن والمترب ..والاردجر... وايه وهيه... ولا ايه
وكل دا رغم انه يرفع الضغط ويجيب ساعات سكته عند المطحونين ... الغلابة الموظفين ....من امثال اساتذة الجامعات المحترمين ماشى
لكن المصيبة الكبيرة بجد نخوة العريس من اقل من انصاف الرجال وهو يخلع قطعة من الانسر وير.... من تحت فستان الفرح وسط تصفيق الحاضرين من الشباب الملهوفين... ويلوح به فيلتقطه صاحب الحظ السعيد من الشباب.
هل يتخيل احد هذه المهازل من ولاد ال....... اين الرجولة ... الشهامة....... النخوة.............................وحسرتاه
هل من مجييييييييييييييييييييييييييييييييييب

الثلاثاء، 24 فبراير، 2009

أيها الرجال
من انتم يا معشر الرجال ؟ كيف تعيشون كيف تكون مشاعركم ونبضاتكم ؟ كيف تجيدون لبس القناع ..
هل يسكن داخلكم قلب ينبض مثلنا معشر النساء ..
ام يسكن داخلكم مجموعة قلوب تسع مجموعات من المشاعر المتناقضة .......
وارى نموذجا حيا لاحدكم ...ترتعش حروف الحب امام نبراته..... تنطق الملامح بالوجد والهيام ....يقطر القلب الما حينما تاتى لحظة فراق الحبيب....
ثم وفى لحظة كانها البرق يظهر الوجه السعيد الذى يستمتع بلحظاته الى اقصاها....
كيف تلبسون القناع... بل وتستمتعون بكل الوجوه .. كيف تودعون حبا لتبداون اخر بعد لحظات...
كيف تبدأ أيها الرجل يوما مع امراة ........ لتنهيه مع الاخرى وانت سعيد فىالحالتين.
وهل تكون الازدواجية وربما التعدد طبع معظم الرجال ..
الا تعرفون شيئا عن التوحد فى كيان واحد وقلب واحد وجسد واحد .
سمعت احدكم يجيب عن أحب الاصوات الى قلبه.. فاجاب شخير مراتى ربنا مايحرمنى منها ...
وسمعت البعض مع المدام ايوه ياحبيبتى يانور عينى ومقدرش ابدا على بعدك..........الخ
وطبعا القناع التالى فى يمينه جاهز يا باشا....بس تعدى واحدة حلوة..
وساعة لقلبك وساعة للى ماتتسمى هىوعيالها...
اعرف ان منكم القليل الصادق الجاد..
لكن يعملوا ايه الغلابة الزوجات مع البشوات .. يجروا وراهم على النت... فى النادى.. و فى الشغل...

اقول لكم تسامحوهم احسن.... لانهم ياعينى بيتعبوا قوى.... حيلاقوها من مين ولا مين .....

السبت، 21 فبراير، 2009

عيد الحب
مع أولى ساعات هذا اليوم تاتى التهنئة من قلوب تحب ...أو قلوب كانت تحب...ربما تمسكا لحب كان .. ربما مجاملة رقيقة تعبيرا عن مشاعر أرق.. و... و.... وقد سمعت أرق كلمات تتمنى ان تسمعها انسانة فى دنيا الجفاف الرومانسى ....فى دنيا المادة المجردة التى نحياها..وانا أعرف الحب الشامل وأؤمن بوجوده حب الخير وحب الناس ويسبقهم حب الله سبحانه وتعالى ..ولكن اين انا من هذا الحب الاخر؟ ..وتدور بذهنى عشرات الاسئلة التى لا اجد لها جوابا ....وتبقى حقيقة واحدة فى حياتى هى اننى وفى هذا اليوم أريد ان أبعث باقة حب لك أمى الحبيبة ....فحبك هو الحقيقة الوحيدة فى عالمى ...هو الحب الوحيد الاكيد فى حياتى ولن أبحث بعده عن حب أخر ....... ولكننى ابحث عن الاحتواء ..فمن يتسع عقله وقلبه ليحتوى وحدتى ....يحتوى ضعفى الذى يتوارى خلف قناع القوة المزيف ...... يحتوى مرارة أيام طويلة مضت ...يحتوى الليالى الخاوية رغم زحام المكان ...... وأجد اننى أبحث عن المستحيل ... فاين هو المارد الجبار الذى يتحمل كل هذا العناء ؟ ولماذا ؟
ومن هو هذا الملاك الذى يحمل كل هذا الكم من العطاء ؟ وما هو المقابل فى زمن المنافع المتبادلة ؟
وتتدافع الاسئلة................ وتكون الحقيقة .... ليس هذا بزمن الملائكة او زمن المعجزات ....
ولهذا أقدم اعتذارى لحبك ..أعتذر لقلبك.... فابدا لن أطلق سراح مشاعرى ... لن أفك أسرها لتعيش لحظات ... سأجنبها واجنب نفسى مزيد من المرارة والعذاب.... رغم ايمانى العميق بجمال الحب حتى لو طاردتنا احزانه.
عاشقة الحياة

الخميس، 19 فبراير، 2009

معشوقتى العجيبة
كم هى عجيبة ...مليئة بالمتناقضات .... تقسو أضعاف ماتحنو... تصيب كل عشاقها بالتعب أضعاف ما تمنحهم الراحة وكانها تسعد لسماعانينهم ..وكانهاتبتهج لرؤية دموعهم ....الم أقل لكم أنها عجيبة . ورغم كل هذا العذاب فالجميع يحبونها لايطيقون فكرة فراقها.... يستعذبون الامها ..ويتمنون ان تطول ايامهم معها .
انها الدنيا التى تحيرنا... ..انها الحياة التى نهيم بها عشقا فتزيدنا عذابا وقلقا ..... نرى بها الكثيرين يتلهفون على ساعة ينعمون فيها بالراحة .... يحلمون بيوم للاسترخاء ... يبحثون عن ساعات بلا ضجيج فلا يجدون ...... واخرون يقتلهم الملل ويقضى عليهم الفراغ وتعذبهم رتابة ايامهم ولكنهم جميعا فى حالة عشق دائم لها.
عاشقة الحياة

الأربعاء، 18 فبراير، 2009

انهم قدري

ثلاثه اجيال مختلفه...اعيش معهم .. ولهم .. وبهم...
ادعوكم جميعا للتعرف عليهم في اول لقاء يجمعنا اليوم...
اولهم, شاب في التاسعه والثمانين من عمره..نعم انه شاب في بدايه مرحله المراهقه ولكن به حنين كبير للطفولة .وهو برج الحوت.
والثانى عجوز في السابعه من عمره له عقل رجل شديد الدهاء سريع الحركة ..بين ثناياه طاقة هائلة من الحنان.و هوبرج العقرب .
وثالثهم ذلك الشاب شديد الوسامه شديد الطيبه الرجل الواضج المتزن رغم سنواته الثلاثة وعشرون وهو برج الميزان.
وما بين الحب الرائع والاحساس القوى بالمسئوليه اعيش....وما بين الهدوء والصخب ..بين الانسجام والنفور ..... نحيا
ومع اختلاف الاجيال الثلاثه لازال يجمعنا مكان.
ويبقى السؤال ؛ هل من الجنون ان يكون معنا رجل رابع ؟